أحد المحامين العمانيين يسمي مكتبة عامه بإسم أحد أعلام القانون في الوطن العربي

محامي عماني يقوم بتأسيس مكتبة عامة لتكون مرجع للباحثين و خصوصا في المجال القانوني , أسماها بأسم مكتبة السنهوري لمعرفة القصة كاملة تابعوا اللقاء مع المحامي تركي المعمري

تقديرا لأسهامات السنهوري في مجال القانون قام المحامي تركي المعمري بتأسيس مكتبة عامة متنوعة مع تخصيص الجانب الأكبر للكتب القانونية تحت مسمى  مكتبة السنهوري, و للتعرف أكثر حول هذا المشروع المتميز قامت هلا أف أم و عبر برنامج كل الأسئلة بالتواصل مع المحامي تركي المعمري مؤسس المكتبة لمعرفة تفاصيل المكتبة .

يقول تركي المعمري ( تم تسمية المكتبة تيمنا بالدكتور عبدالزاق السنهوري الذي يعتبر أحد أعلام الفقه و القانون في الوطن العربي ولد في العام 1895 بالإسكندرية , كان السنهوري متخصصا في القانون المدني و يعتبر مرجع للعديد من القانونيين )

أما في ما يتعلق بالمكتبة يذكر تركي ( تم تأسيس المكتبة بجهود شخصية بحتة , و تم تجميع الكتب الذي يصل عددها من 12 ألف إلى 15 ألف كتاب منذ سنوات سابقة , و من المؤمل أن يصل عدد الكتب بنهاية العام الحالي إلى 18 ألف )

مكتبة السنهوري مكتبة عامة لمن يود الإستفادة منها من الباحثين و الطلاب , و يوجد طاقم إداري متخصص لإدارة المكتبة , بالإضافة إلى ذلك فإن هناك آلية لإعارة الكتب للباحثين في المجال , وتقع مكتبة السنهوري في ولاية السيب بالمعبيلة الجنوبية.

 

More from مختارات من برامج وأنشطة هلا