الاتحاد الآسيوي يمدد لأندية دوري عمانتل مهلة الإبقاء بالشق المالي

.

 

 

 

 

من أجل حصولها على التراخيص هذا الموسم

 

الآسيوي يمدد لأندية دوري عمانتل مهلة الإبقاء بالشق المالي

 

 نجح الاتحاد العماني لكرة القدم في تجاوز عقبة المعيار المالي التي يشترطها الاتحاد القاري لحصول الأندية على تراخيصه المحلية للموسم المقبل، وهو الشق الذي كان يمثل عقبة أمام عدد غير قليل من أندية دوري عمانتل في طريق حصولها على التراخيص التي تشترط لنيلها تطبيق عدد من المعايير منها المعيار المالي. وقد استثمر اتحاد القدم علاقته المتميزة مع نظيره الاسيوي للحصول على استثناء خاص يتمثل في تمديد المهلة المخصصة للأندية للإيفاء بالمعيار المالي على أن تلتزم بالبرنامج الزمني للنظام الالكتروني الخاص بالتصاريح فيما يخص المعايير الاخرى المتمثلة في الشق القانوني والبنية التحتية والادارة، والافراد، والمعيار الرياضي، وهي المعايير التي التزمت بها الاندية المعنية جميعها؛ وعليه فقد استلم اتحاد القدم العماني الموافقة الرسمية بذلك،على أن تقوم الأندية المعنية بالعمل والإسراع في الإيفاء بالشرط الخاص بالمعيار المالى والجوانب المتعلقة به تمهيدا لإصدار التراخيص المحلية بعد إعتمادها من مجلس المديرين.

جدير بالذكر أن مساعي الاتحاد للحصول على مهلة أكبر للإبقاء بالشق المالي الخاص بالتراخيص جاء بناء على ما تمخض عنه اجتماع الجمعية العمومية السنوي لاتحاد القدم العماني في ٢٤مارس ٢٠١٨م، واجتماع رئيس مجلس الادارة الشيخ سالم بن سعيد الوهيبي مع رؤساء وممثلي اندية دورى عمانتل الذي عقد بتاريخ ٢٤يونيو بمقر الاتحاد ، والذي طالبت الأندية خلالهما بإيجاد حل فيما يخص معيارالشق المالي يمنحها مزيد من الوقت لمعالجة المعوقات التي تحول دون تحقيقه, على أن تقوم الأندية بإنهاء 50% من الإلتزامات/ المستحقات المالية للاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والإدراية والموظفين قبل تاريخ 5 أغسطس 2018 وتحميلها في النظام الإلكتروني الخاص بالتراخيص, وإكمال النسبة المتبقية 50% بنهاية 30 نوفمبر 2018 .

وفي هذا الصدد ثمن الدكتور جاسم الشكيلي النائب الثاني لرئيس اتحاد القدم تعاون الأندية وجهودها في تحقيق اشتراطات الحصول على التراخيص قائلا: "تقدر إدارة الاتحاد والعاملين فيه جميعهم جهود الاندية وتعاونها من أجل الإيفاء باشتراطات ومعايير الحصول على التراخيص، مما يؤكد جديتها ورغبتها الصادقة في تطوير المستوى الادارى والفني والقانوني الخاص بها، وتماشيها مع رغبة الاتحاد ومساعيه الدائبة لتطوير كرة القدم في السلطنة، ورفع شأنها على المستويات كافة، لاسيما القارى والدولي.

وثمن الشكيلي دور رئيس مجلس ادارة الاتحاد الشيخ سالم الوهيبي وجهوده الكبيرة فيما تحقق قائلا: إن ما تم ما كان ليتحقق بهذه السرعة والنجاعة لولا جهود الشيخ رئيس الاتحاد الذي كان على تواصل مستمر مع المسؤولين بالاتحاد الاسيوي بخصوص هذا الموضوع.

خاتما: نأمل من الأندية ترتيب أوضاعها المالية خلال المهلة الممنوحة لها حتى لا تجد نفسها تحت طائلة لوائح وقوانين الاتحاد القاري المتعلقة بهذا الجانب

More from مختارات من برامج وأنشطة هلا