بدء العدّ التنازلي لجولة مسقط من سلسلة سباقات الإكستريم في الموج للجولف

مع استعدادات فريق الطيران العماني لاستعادة لقب موسم 2018م بدء العدّ التنازلي لجولة مسقط من سلسلة سباقات الإكستريم في الموج للجولف

 

 

 

 

يستعد مشروع عمُان للإبحار لانطلاق الجولة الافتتاحية من منافسات سلسلة الإكستريم الشراعية وذلك خلال الفترة من 14 – 17 مارس الجاري في ملعب الموج للجولف، حيث ستلتقي عدد من الفرق الدولية على رأسها فريق الطيران العُماني للإبحار الشراعي للمنافسة على متن قوارب الـجي سي 32 لتكشف عن إمكانياتها الكبيرة لتشتعل المنافسة بين الفرق المشاركة وتلتهب حماسة الجمهور وأطقم الفرق الرياضية على حد سواء، لتزداد الإثارة والمتعة في هذا العرس الرياضي الكبير.

 

 

وتعدّ مسقط المحطة المفضلة لدى فريق الطيران العماني حيث حقق فيها انتصارات كبيرة في أربعة من مواسم البطولة السبعة السابقة. وفي النسخة الثامنة من البطولة الكبيرة التي تجذب أنظار العالم إليها يأمل فريق الطيران العماني أن تكون انطلاقته من محطة مسقط بداية مبشرة في طريق جهوده الكبيرة لاستعادة لقب هذا العام خاصة في ظل الجهود التي بذلها استعدادا للبطولة.

 

حيث أعرب التكتيكي البريطاني بيتر جرينهال، عضو قارب الطيران العماني: "نحن نحب أن نخوض السباق في عُمان، ونتطلع أن نحقق نتائج جيدة هنا في محطة مسقط، ونحن بكل تأكيد نشعر بالراحة لانطلاقة السباق من مسقط، فلقد حققنا في النسخ السابقة من السباق نتائج طيبة للغاية وفزنا في منافسات العام الماضي هنا أيضا".

 

وبسبب شروط مسابقة سلسلة الإكستريم الشراعية فيما يتعلق بسن المشاركين في الفرق المتنافسة، ينطلق فريق الطيران العماني في منافسات النسخة الجارية من البطولة بتغيير في طاقمه؛ حيث انضم للفريق البحار النيوزلندي ستيوارت دودسون والذي يحل محل إيد سميث. وينضم دودسون إلى كل من فيل روبرتسون، وجرينهال، وجيمس فيرزوفيسكي، والبحار العماني ناصر المعشري.

 

 

وشهد نهائي النسخة الماضية من منافسات بطولة سباقات الإكستريم الشراعية منافسة قوية جدا، وحقق فيها فريق الطيران العماني أداءً مبهرا؛ ففي الجولة الثامنة والنهائية كان فريق الطيران العماني قاب قوسين أو أدنى من حسم السباق لمصلحته والفوز باللقب، إلا أن نقطة واحدة هي التي أهدت فريق الينجي السويسري المركز الثاني بعد منافسات قوية شهدتها محطة لوس كابوس بالمكسيك، ليحصد فريق "إس أيه بي" الدنماركي لقب البطولة.

 

وستشهد الجولة الأولى من منافسات سلسلة الإكستريم الشراعية والتي تستضيفها مسقط وتنطلق من قرية السباق بمرينا الموج منافسات حامية بين جميع الفرق المشاركة، وبالأخص بين الفرق الثلاثة المتنافسة عل الصدارة بالجولة الثامنة من النسخة الماضية في جولة المكسيك، وهي الطيران العماني، والفريق الدنماركي "إس أيه بي" وفريق "الينجي" السويسري.

 

من جانبه أعرب ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعمان للإبحار:" في ظل الظروف المناخية الرائعة التي تتمتع بها الشواطئ في مسقط والاستعدادات الكبيرة التي تمت على أرض الواقع، نتوقع أن تكون انطلاقة المنافسات ناجحة جدا، ونحن سعداء بوجود كل هذه الفرق العالمية المتنافسة في البطولة، ونتوقع الكثير من الإثارة والمتعة."

 

ويؤكد آندي توريل، مدير الفعاليات بسلسلة سباقات الإكستريم أن:" البحار من كل الفرق المشاركة يحبون انطلاق المنافسات من مسقط لما توفره الشواطئ بها من ظروف مثالية لبداية جيدة بعد التوقف خلال الشتاء الماضي.

 

وبفضل ما تبذله عمان للإبحار من جهود كبيرة عاما بعد عام، تمكنا من أن ننظم فعالية رياضية كبيرة ومهمة كسباقات الإكستريم بنجاح منقطع النظير.

 

وفي هذا العام، تنتقل البطولة إلى مستوى أخر جديد؛ فقرية السباق بالموج ستمكننا من تحقيق المزيد من التفاعل مع محبي سباقات الإكستريم والجمهور بشكل عام".

وعقب منافسات الجولة الأولى في مسقط، تتنافس الفرق المشاركة في سباقات الإكستريم الشراعية في مايو القادم في بطولة العالم لقوارب جي سي 32، ببحيرة جاردا بايطاليا، لتتابع بعد ذلك جولات البطولة في برشلونة باسبانيا، والبرتغال، وسانت بطرسبيرج بروسيا، وكارديف ببريطانيا، وسان دييجو بأمريكا، لتستضيف لوس كابوس بالمكسيك الجولة النهائية بنهاية شهر نوفمبر.

More from مختارات من برامج وأنشطة هلا