سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي

 

تحت رعاية معالي السيد بدر البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية

انطلاق صافرة البدء لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.ألف.جي 2017م

الفرق الثمانية تنشر أشرعتها وتعانق الرياح مودعة مسقط باتجاه صحار

 

مسقط، 14 فبراير 2017م: انطلقت صباح الثلاثاء من مرسى الموج مسقط النسخة السابعة من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي 2017م، وذلك في حفل بهيج أقيم أمام المقر الرئيسي لعُمان للإبحار تحت رعاية معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي، أمين عام وزارة الخارجية، وحضور عدد من كبار الشخصيات وممثلي الرعاة والفرق المتنافسة. شهد الحفل تعريف الحاضرين بالفرق الثمان وربابنتها، وعن استعداداتهم للمغامرة الجديدة التي تنتظرهم، وتقديم لمحة عن مستجدات السباق لهذا العام. حضر الحفل كذلك كلٌ من سعادة ميثاء المحروقية وكيلة السياحة ورئيسة مجلس إدارة عُمان للإبحار، وصاحب السمو السيد طارق بن شبيب آل سعيد، عضو مجلس إدارة شركة النهضة، وسعادة كريستيان فريهر سفير ألمانيا لدى السلطنة، وسعادة السفير الإيطالي جيورجيو فيسيتي، وناصر بن مسعود الشيباني - الرئيس التنفيذي للموج مسقط.

تتنافس في نسخة هذا العام ثمان فرق، هي فريق النهضة العُماني، وفريق زين الكويتي، وفريق بنك إي.أف.جي موناكو، وفريق الموج العُماني، وفريق دي.بي شنكر الألماني، وفريق أديلاسيا دي توريس الإيطالي، وفريق أفيردا البريطاني.

 

وقد عبر معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية عن سعادته برعاية انطلاق سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي 2017م وقال: "لا شك بأن مثل هذه السباقات تعكس اهتمام السلطنة الكبير بالرياضات البحرية واهتمام الانسان العماني بالبحر وارتباطه الوثيق به من زمن بعيد، وتعكس كذلك اهتمام الانسان العماني بتاريخه وموروثه الأصيل في مثل هذه الرياضيات البحرية".

وعن نسخة هذا العام قال ديفيد جراهام، الرئيس التنفيذي لعُمان للإبحار: "تنضوي فعاليات الإبحار الشراعي التي ننظمها عُمان للإبحار تحت مظلة أشمل لتشجيع السياحة الرياضية، وهي جزء مهم من استراتيجية وزارة السياحة العُمانية. فخلال فترة السباق ستسلط وسائل الإعلام المحلية والعالمية عدستها على المقومات الطبيعية للسلطنة وسواحلها وجبالها وحسن الضيافة التي تشتهر بها".

 

 

هذا وقد انطلقت القوارب من مرسى الموج مسقط في ظل رياح قوية، وخاضوا افتتاحية قوية من خلال سباقات قصيرة قبالة المرسى، وشكلت هذه السباقات افتتاحية جدول النقاط، ومؤشرًا كذلك على موازين القوى لهذا العام، وبعدها اصطفت القوارب مرة أخرى على خط الانطلاق للتوجه إلى صحار، ويتوقع أن تصل القوارب إلى صحار في ظهر يوم الأربعاء، وسترسو في ضيافة كلية عُمان البحرية الدولية التي ستنظم لهم أمسية تتضمن عددًا من الفقرات الثقافية والترفيهية الرامية إلى الاحتفاء بالبحّارة ورياضة الإبحار الشراعي، وتعريف البحّارة غير العُمانيين بالثقافة العُمانية.

 

 

تغطية هلا اف ام :

 

مقابلة مع الزميلة سميرة الحراصية وضيفها عاصم الصقري مدير العلاقات العامة في عمان للإبحار مباشرة من أبوظبي عبر برنامج صباحكم عماني:

 

مقابلة مع البحار رعد الهادي من فريق EFG

 

مقابلة مع البحار نواف من فريق الموج مسقط

 

مقابلة مع البحار سلطان البلوشي من فريق الموج مسقط

 

مقابلة مع هاجر العمراني (القارب النسائي) ديبي شنكر

 

مقابلة مع الزميلة سميرة الحراصية ومدير العلاقات العامة في عمان للإبحار عاصم الصقري عبر برنامج صباحكم عماني والحديث حول المرحلة الرابعة من العاصمة القطرية الدوحة

 

 

 

حفلت المرحلة الرابعة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي. الذي تنظمه عُمان للإبحار حتى الأول من مارس القادم بانطلاقة قوية ومثيرة من مرسى فندق قصر الإمارات بالعاصمة أبوظبي باتجاه مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة بمشاركة 8 فرق عالمية حيث تعد هذه المرحلة ثاني أطول المراحل في الطواف وأصعبها لمسافة 160 ميلا بحريا.

 
 
 
 
لقائات حصرية مع أبطال المرحلة الرابعة من الطواف 
 
 
 
غادرت الفرق الثمانية المشاركة في النسخة السابعة من الطواف العربي "إي أف جي" مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة لتبدأ منافسات المرحلة الأخيرة من السباق نحو إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يسعى الفريق المتقدّم "إي أف جي موناكو" للمحافظة على الصدارة في المرحلة الأصعب والتي تبلغ 205 ميلا بحريا، وسط ملاحقة مستمرة من فريق "الموج مسقط" الذي لا تفصله سوى أربع نقاط عن المركز الأول
 
 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يطلّ كأس الطواف العربي للإبحار الشراعي أي.أف.جي. مرة أخرى هذا العام، في الحفل الذي سيقام مساء اليوم في مرسى نخلة جميرا تحت رعاية الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للتجديف والشراع، وبحضور سعادة الدكتور خالد بن سعيد الجرادي  سفير السلطنة المعتمد في دولة الإمارات العربية المتّحدة، حيث انحصرت المنافسة على الكأس في الجولات الأخيرة من عُمر السباق بين بطل نسخة العام الماضي "فريق بنك أي أف جي موناكو" وبين وصيفه في النسخة السادسة "فريق الموج مسقط"