التاريخ الحقيقي لميلاد الاذاعة الصوتية

 

إن التاريخ الحقيقي لميلاد الاذاعة الصوتية باعتبارها وسيلة اتصال جماهيري كان عام1906 عندما تمكن العالم الامريكي (فيسيندون ) من جامعة بستنبرج , من نقل الصوت البشري والموسيقى الى مسافات بعيدة بلغت مئات الاميال , وبذلك سجل عام1906 ميلاد اول اذاعة صوتية على المستوى الجماهيري

وتوالت بعد ذلك التطورات , وفي عام 1914 اصبحت الاذاعة حقيقة واقعة بعد انشاء اول اذاعة عامة سميت باذاعة لاكنين بليكيو اسسها بريارد , فغطى ارسالها بلجيكا وشمال فرنسا الا ان برامجها كانت عبارة عن احاديث وموسيقى , استمرت بالبث ثمانية اشهر الى قيام الحرب العالمية الاولى فتوقفت عندما توقفت كافة النشاطات المدنية في اوروبا انذاك , ومن ثم تحولت لتقديم نشاطات حربية دعائية ومخابراتية واتصالات بحرية وجوية

وبعد انتهاء الحرب العالمية الاولى تم استئناف النشاطات المتعلقة بالاذاعة وتطوير تقنياتها ووظفت في مجالات حياتية كثيرة , وتعتبر الولايات المتحدة الامريكية اول دولة تجري تجاربها في هذا المجال , وقد تبعتها كل من بريطانيا وفرنسا والمانيا وغيرها من الدول , حيث قامت محطة(kdka) في ولاية بتسبرج الامريكية والتي افتتحتها شركة وستنجهاوس كأول محطة تجارية تحمل ترخيصاً بالاذاعة بافتتاح برامجها باذاعة نتائج انتخابات الرئاسة الامريكية بين كل من (كوكس وهاردنج ) كما بدات في الانتظام في اذاعة برامج رياضية واخبارية

 

وسرعان ما أصبحت الاذاعة محوراً للاحاديث ومجالاً لاثارة اهتمام الناس وازدهرت اجهزة الراديو وتبع ذلك زيادة كبيرة في عدد محطات الارسال ومن الولايات المتحدة الامريكية انتقلت الاذاعة الى اوروبا وكانت بريطانيا اول دولة اوروبية تنشئ محطة اذاعية حيث قامت جريدة الديلي ميل البريطانية في 15 مايو 1920 بتنظيم برنامج اذاعي من تشلنسفورد وفي عام 1922 تم انشاء شركة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) لتبث برامجها من لندن يومياً , وسرعان ماانتشرت محطات الارسال في كل انحاء بريطانيا مما دعا الحكومة للتدخل وذلك بتشكيل لجنة لدراسة الاذاعة وشكلها وتأثيرها على الجمهور , وقررت اللجنة حل هذه الشركة وتعويض حملة اسهمها من الافراد . وقد رفضت اللجنة فكرة انشاء اذاعة تجارية وكذلك فكرة انشاء خدمة عامة تسيطر عليها الدولة واقترحت انشاء هيئة عامة تتولى هذه الخدمة تحت اسم هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) والتي تحمل الاسم حتى الآن

 

وقد بدات الاذاعة المسموعة في الوطن العربي في وقت غير متأخر نسبياً عن دول العالم المتقدم , كانت( مصر ) اول دولة عربية تعرف محطات الاذاعة وذلك بعد ظهور اول محطة في العالم عام 1920 في الولايات المتحدة الامريكية . حيث عرفت مصر الاذاعة عام 1925 وكانت هذه المحطات في البداية يملكها بعض الافراد من الهواة وتعتمد في تمويلها على الاعلانات التجارية ,وفي بداية 10 مايو 1956 صدر مرسوم ملكي يحدد الشروط الواجب استخدامها لاستخراج التراخيص الخاصة باستخدام الاجهزة اللاسلكية طبقاً للاتفاقيات الدولية , وبدأت هذه المحطات الاذاعية الاهلية تذيع باللغة العربية واللغات الانجليزية والفرنسية والايطالية‏

 

المصدر