فن "الزارزويلا" الإسباني مع بلاسيدو دومينغو في افتتاح الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانية مسقط

 

فن "الزارزويلا" الإسباني مع بلاسيدو دومينغو في افتتاح الموسم الجديد لدار الأوبرا السلطانية مسقط

 

أجمل الأغاني الرومانسية، والأغاني الثنائية، والثلاثية من فن الزارزويلا الأسباني التقليدي الشعبي؛ وهو عبارة عن مسرحيات غنائية تشبه الأوبريت تمزج بين الموسيقى، والرقص، والنثر.

 

تفتتح  دار الأوبرا السلطانية مسقط موسمها الجديد (2018-2019) بواحد من أعظم نجوم الأوبرا في العصر الحديث هو التينور بلاسيدو دومينغو الذي قضى شبابه في تقديم أعمال الزارزويلا في فرقة والديه، وهو اليوم يعيد تقديم أشهر الأعمال المحبوبة، وإثرائها بالمشاركة المميّزة لفرقة "أنطونيو جاديس" التي تلعب دورًا أساسيًا على ساحة الرقص، والفلامينكو في اسبانيا.

وسيستمتع الجمهور بمشاهدة ممتعة لعرض يتضمّن عددا من المسرحيات الموسيقية الأوبرالية، التي جمع فيها بلاسيدو دومينغو أجمل الأغاني الرومانسية، والثنائيّة، والثلاثية من فن الزارزويلا الأسباني التقليدي الشعبي؛ وهو عبارة عن مسرحيات غنائيّة تشبه الأوبريت تمزج بين الموسيقى، والرقص، وسوف يغني بلاسيدو دومينغو بمشاركة المطربة آنا ماريا مارتينيز الحاصلة على جائزة "غرامي"، وهي واحدة من أهمّ مطربات السوبرانو بين أبناء جيلها، وإلى جانب التينور أرتورو تشاكون كروز الفائز بمسابقة "أوبراليا" عام 2005. وستعزف أوركسترا مؤسسة "أرينا دي فيرونا" الشهيرة بقيادة المايسترو الأسباني جوردي بيرناسير،وقد صُمّم العرض خصيصا للأوبرا السلطانيّة مسقط، التي وصفها مايسترو دومينغو بأنّها "جوهرة ثقافية رائعة" عندما تجلّى  في حفل افتتاح موسم عام 2011، وتأتي مشاركته في حفل الافتتاح لموسم 2018-1919 لتكون الثالثة الأسطورية له  مع دار الأوبرا السلطانيّة مسقط، كما سيعود للمرة الرابعة هذا الموسم في فبراير 2019، إذ سيغني غيرمونت في أوبرا "لاترافياتا " في ليلتين ومع أوركسترا وجوقة مسرح "ماسيمو باليرمو" في ليلة ثالثة.

ويعدُّ بلاسيدو دومينغو من أعظم فناني عصره.

 

سيتمكّن جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط من متابعة العرض على مدى ليلتين، وذلك في يومي الخميس، والسبت الموافقين 6 و8 سبتمبر 2018 م، الساعة 7 مساء

لمزيد من المعلومات، أوالحجز، زوروا موقع دار الأوبرا السلطانية مسقط

(www.rohmuscat.org.om)