ليلة إنشاد، ومديح صوفي بدار الأوبرا السلطانيّة

 

أمسية ملهمة من الموسيقى الابتهالية تقدّمها مجموعة مختارة من فرق الإنشاد التي تمتاز بانفتاحها على النتاج العرفاني الإنساني بمختلف مرجعياته، إلى جانب المؤدّين المعروفين على المستوى الدولي

 

 

اعتادت دار الأوبرا السلطانيّة مسقط في برامجها السابقة تخصيص مساحة من برامجها للإنشاد الصوفي، كونه يضفي مسحة روحيّة على وجدان الجمهور، وفي موسمها الجديد (2018-2019) تستضيف الدار مجموعة مختارة من فرق الإنشاد والمؤدّين المعروفين، في ليلة تحمل عنوان" إنشاد، ومديح صوفي"، ومن هذه الفرق: فرقة "المسرّة" اليمنيّة التي ستقدّم أناشيدها في مديح النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وهي أناشيد صنعت لها اسما مشعّا في عالم الغناء الصوفي، من خلال مشاركاتها في المناسبات الدينيّة، وحفلات الإنشاد الصوفي، حتى ذاع صيتها، وتشارك كذلك في الحفل فرقة "الزاوية للانشاد العرفاني"، وهي فرقة تعنى بالسماع العرفاني، لإبراز مكنون الإنسان الجوهري، حتى يمتلئ العالم بالحبّ، والسلام، وهذه الفرقة تأسست في عام 2015، ولها مشاركات عدّة في مختلف المناسبات، والفعاليات التي تقام في السلطنة، وتمتاز الفرقة بانفتاحها على النتاج العرفاني الإنساني بمختلف مرجعياته، وفرقة "أرحوم البقالي" المغربية التي تقدّم عروضها في المهرجانات الدولية، في سعيها لنشر الفنّ الصوفي، وإلى جانب الفقرات التي ستقدّمها الفرق، يشارك في الحفل أيضًا اثنان من أفضل من قدّم الأناشيد، والابتهالات الدينيّة هما : المنشد السوري بشار زرقان المعروف بأعماله المستوحاة من قصائد منتقاة من الشعر العربي القديم ، والحديث، التي يقدّمها ضمن قالب لحني آسر، بناءً على محتوى القصائد، وإيقاعاتها، بمصاحبة الموسيقى، والثاني هو المنشد التنزاني يحيى بيهقي الذي درس الموسيقى العربيّة، والصوفيّة التقليديّة، ويشتهر في بلاده، وخارجها بعذوبة صوته.

 

 

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بفقرات هذا الحفل يوم الجمعة الموافق 14 ديسمبر، الساعة 7 مساء.

لمزيد من المعلومات، أوالحجز، زوروا موقع دار الأوبرا السلطانية مسقط

(www.rohmuscat.org.om)