مؤشرات أولية لنتائج استفتاء جوائز الأفضل لدوري عمانتل

 

 

هلا أف أم: خاص

 

تشير النتائج الأولية لتصويت الجمهور في استفتاء (جوائز الأفضل) لدوري عمانتل منافسة شديدة في اختيار (أفضل لاعب) بين كل من محمد المسلمي (ظفار) ومحمد الغساني (صحم)، حيث تشير الأرقام إلى اقترابهما في معدلات التصويت مع تقدم طفيف في عدد الأصوات لصالح المسلمي،  يليهما محمد المعشري (ظفار) بفارق أكبر.

 

وييدو أن حسم تصويت الجمهور لفئة (أفضل لاعب واعد) لن يتحدد حتى آخر دقائق من موعد انتهاء التصويت، إذ بدا الجمهور قريبا من اللاعبين الثلاثة المرشحين على حد سواء، وتُظهر النتائج الأولية تقدم سعود الحبسي (مسقط) بفارق ضئيل جدًا عن المرشحين الآخرين عمار الرشيدي (السويق)، وأرشد العلوي (الشباب) على التوالي.

 

أما في فئة جائزة (أفضل جمهور) فتشير النتائج الأولية إلى أن الجمهور يميل لترجيح كفة "جمهور صحار" كأفضل جمهور في الدوري، إلا أن أرقام المصوّتين لصالح "جمهور مجيس" ليست ببعيدة كذلك عن هذا السباق وآخذة في اللحاق بمتصدر التصويت، بينما بدا التصويت لـ "جمهور ظفار" أقل حماسًا.

 

ويتصدر عمار الرشيدي (السويق) كمرشح أول من قبل الجمهور في فئة (أفضل حارس) وفق النتائج الأولية، يليه كل من بلال البلوشي (ظفار) وأحمد الرواحي (النصر) اللذين يتقاربان جدا في عدد الأصوات.

 

ويبرز في فئة أفضل موقع رياضي حسب النتائج الأولية (الذكرى العمانية) متقدما في تصويت الجمهور، يليه ليس بفارق كبير كل من موقع (الحدث الرياضي) وموقع (الرياضة العمانية) على التوالي، ثم يأتي موقع (المنصة الرياضية) و (نبض الخليج).

 

بينما برز في فئة (أفضل معلق) أحمد الكعبي كمرشح أول من قبل الجمهور يليه بمستوى متقارب الملعقان سالم السالمي وأحمد العجمي.

 

يذكر أن استفتاء جوائز الأفضل يُنظم لأول مرة بالسلطنة على هذا المستوى من قبل المسؤول عن إدارة القطاع الإعلامي للاتحاد العماني لكرة القدم (توووفه)، ويناهز عدد المشاركين في التصويت منذ طرحه نهاية مايو الماضي الـ خمسة آلاف مصوّت، ويستمر التصويت حتى تاريخ 25 يونيو الجاري.

 

ومن المنتظر أن يتوّج هذا الاستفتاء بتنظيم حفل لمنح جوائز  الأفضل لـ 14 فئة، وبالإضافة على ما ذكر ستمنح جوائز الأفضل لفئات: أفضل معلق وأفضل موقع رياضي وأفضل مدرب وأفضل لاعب أجنبي وأفضل لاعب وسط وأفضل مدافع وأفضل مهاجم وأفضل إداري وأفضل حكم وأفضل حكم مساعد.

للمشاركة في الإستفتاء اضغط هنا