ماذا يحصل لجسمك عندما تتوقف عن شرب القهوة

إن كُنت من أولئك المفرطين في شرب القهوة، ينبغي عليك التفكير بطريقة ما لتقليل استهلاكك اليومي لها، أو في بعض الظروف، الإقلاع عن ذلك! وهذا ما سيحدث في جسمك إن فكَّرت في ترك القهوة أو تقليل شربها إلى درجة كبيرة.

 

قد تخسر الوزن

يبدو أن الإقلاع عن شرب القهوة لن يُوفِّر عليك النقود فقط، بل السعرات الحرارية كذلك! فقد بيّنت بحوث في جامعة “ديوك” أن الاستهلاك اليومي للكافيين في الشاي والقهوة والمشروبات الغازية يُسبب زيادة في نسة استهلاك السكر اليومي بنسبة 10%، ما يزيد من مخاطر الإصابة بجلطات القلب والأوعية الدموية والسمنة.

تحسن النوم

على الرغم من التعب العام الذي سيشعر به جسمك في مرحلة الانقطاع عن المنبِّهات، إلا أنه وعلى المدى الطويل ستتحسَّن عادات النوم لديك. فقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة طب النوم السريرية، أن تناول الكافيين حتى قبل ست ساعات من النوم يمكن أن يُعطِّل دورة النوم للشخص في تلك الليلة.

الشعور بالمرض

عند التوقف عن شرب القهوة ستشعر ببعض أعراض المرض مثل الأرق، الاكتئاب، الدوار، أعراض شبيهة بالإنفلونزا، تقلب المزاج، والتهيج. إلا أن هذه الأعراض لن تدون طويلًا، بل ستختفي مع اختفاء الكافيين من الجسم.

تحسن في صحة الأسنان

القهوة حامضية، ما يعني أنها تُضعف من مينا الأسنان وتترك بقع على أسنانك مع كل رشفة. لذلك، فإن قطع الكافيين سيحمي أسنانك من التآكل وتُصبح ابتسامتك أجمل.

انخفاض في التركيز

من الأعراض الجانبية لانسحاب الكافيين من الجسم، انخفاض القدرة على التركيز في العمل. فانخفاض الكافيين يزيد من إفراز هرمون الأدينوسين المسؤول عن الراحة ويُقلل من قدرة الدماغ على التركيز. لكن الأمر لن يستمر طويلًا، وبعد أسبوع سيعود الدماغ لعمله المعتاد.

الهدوء

التخلي عن شرب القهوة سيُطهِّر جسمك من الكافيين، ويعني ذلك أنك ستُصبح أكثر هدوءًا واسترخاءًا مع انخفاض مستويات هرمون الأدرينالين في الجسم وهرمونات التوتر الأخرى التي يُحفِّزها الكافيين.