مجمع سكني في ألمانيا يعرض منازله للإيجار مقابل 1$ سنويًا منذ عام 1520م !

في مدينة “أوجسبورغ” الألمانية، يقع مجمَّع "فوجيري" السكني الاجتماعي الذي تم تشييده كوسيلة لتوفير مساكن للعمّال والفقراء لقاء أسعار زهيدة. ويُعتبر مجمَّع "فوجيري" أقدم مجمع سكني اجتماعي في العالم بُني قبل أكثر من 500 عام، ولا يزال قيد الاستعمال حتى اليوم. ومن المُثير للدهشة أن الإيجار بقي على ما هو عليه منذ عام 1520 حتى اليوم، ولا يزال يدفع الناس المُقيمين في المجمَّع 1 غيلدر راين، وهو ما يعادل 0.88 يورو أو أقل بقليل من 1 دولار.

 

تم تأسيس المجمَّع في مدينة أوجسبورغ من قِبل “جاكوب فوجر”، وهو أحد أعظم رجال الأعمال في أوروبا في وقتٍ مبكّر في القرن الرابع عشر. وكانت أسرته من أغنى الأسر الأوروبية في ألمانيا، وكان له نفوذٌ كبير في الطبقة الحاكمة وأسَّس عصر الرأسمالية والاحتكارات الخاصة.

لكن بسبب نهجه في التجارة واتباعه طرقًا غير مشروعة للوصول إلى المناصب ذات النفوذ، فقد كان فوجر مكروهًا في السنوات الأخيرة من عمره، وهاجمته العديد من الطوائف من الكاثوليك والنبلاء والتجار والبروتستانت، كما سخط عليه العمَّال لإلغائه لوائح التجاربة والمال في العصور الوسطى.

ومن أجل التكفير عن خطاياه التي ارتكبها في حياته، قرر “فوجر” أن يقوم بتشييد مدينة صغيرة تتألف من 106 منزلًا للفقراء من الكاثوليك في أوجسبرغ، من ضمنهم مجمع "فوجيري" السكني.

 

وعلى الرغم من الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمجمّع خلال الحرب العالمية الثانية، إلا أنه استعاد حالته الأولى بعد أعمال الترميم، ولا يزال مأهولًا بالسكان حتى اليوم. ويتألّف المجمَّع من 67 منزلًا و147 شقة سكنية، بالإضافة إلى كنيسة القديس ماركو ومبنى إداري.

 

ويُعتبر المجمَّع وجهة سياحية شهيرة في مدينة أوجسبرغ للتعريف بأقسامه ورؤية شكل الحياة فيه. وتُركت شقة غير مأهولة في المجمَّع عن قصد لتكون مزارًا للسياح للتعرف على طبيعة التركيب الاجتماعي للمجمَّع.

وعلى الرغم من أجواء المدينة المُغرية للسكن، إلا أن هناك شروطًا على الإقامة فيها. من هذه الشروط: أن يتجاوز الشخص 60 عامًا من عمره، وأن يكون من الكاثوليك، إلى جانب متطلبات أخرى. كما أن أسماء الراغبين بالإقامة فيها تُدرج على لائحة انتظار تمتد حتى أربع سنوات.

 

المصدر 1& 2