نخاف من الافعوانيات .. بس ليش نحب نجربها؟

 

تتسابق المُدن الترفيهيّة في تصميم وبناء أكبر أروع الافعوانيات، وهي التي تلقى اقبالًا كبيرًا من قِبل الكبار والصغار. لكن السؤال هنا ما هو الشيء الذي يدفع الناس إلى حب تلك الأفعوانيات رغم أنها مُرعبة؟

يبدو أن بعض الناس، وخاصة من يبحثون عن التشويق، يستمتعون بركوب الأفعوانيات، لأنهم يواجهون الأحاسيس الجسدية من الخوف بينما يعرفون أنهم في الواقع آمنون.

 

 

ويشير علماء النفس إلى هذا التمتع بالأحاسيس التي تُعتبر عادة سلبية على أنها “ماسوشيسمية حميدة” وهي ظاهرة إنسانية فريدة تعني الحصول على المتعة عند تلقي التعذيب الجسدي أو النفسي. وفي الأفعوانيات فإن هذه الأحاسيس ترتبط بالخوف.

هناك أمثلة أخرى لهذه العادة ترتبط بالتمتع بالأفلام الحزينة والمخيفة، وكذلك تناول الفلفل الحار المُؤلم. وقد تكون الأفعوانيات متعة بالنسبة لبعض الأشخاص الذين يُحبون القيام بالرياضات المُتطرفة المُخيفة والخطرة.

 

 

المصدر